عملية زراعة الشعر بالاقتطاف

زراعة الشعر بالاقتطاف تقنية FUE

  • زراعة الشعر بالاقتطاف هي من اهم وسائل زراعة الشعر الحديثة, حيث ما يسبب سقوط الشعر أو الصلع في بعض المناطق بالرأس شعور بفقدان الثقة والمظهر غير المرغوب فيه.
  • للتغلب على تلك المشكلة يجب اللجوء إلى الحلول الدائمة والمضمونة مثل زراعة الشعر بتقنية الأقتطاف FUE.

    ما هى تقنية الـ FUE ؟ أو “زراعة الشعر بالاقتطاف”

    -تعتبر تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف تقنية مهمة للغاية في علاج مشاكل تساقط الشعر والصلع لأنها قضت على معاناة المرضى من وجود جروح في فروة الرأس قد تترك ندوب فهي لا تحتاج إلى إحداث شقوق جراحية في الرأس.

    -تقنية ال FUE تعتمد على تعويض الأماكن الخالية من الشعر والتي تعاني من بصيلات شعر مفقودة من خلال نقل بصيلات الشعر من المناطق ذات الشعر الكثيف “مثل مؤخرة الرأس” إلي الأماكن الخالية لتتمكن من النمو مرة أخري في مكانها الجديد مع مراعاة زاوية نمو الشعر الطبيعي واتجاهه.

    -لا تتم العملية بشكل يدوي كما كان يحدث قديماً ولكنها تكون باستخدام محرك ميكرو مخروطي يتم أخذ البصيلات به تحت التخدير الموضعي لزراعته في المناطق الخالية من الشعر ، ويكون النقل بإقتطاف جذور البصيلات واحدة تلو الأخرى وهو ما يجعل الأثر الذي تتركه عبارة  فقط عن فتحات صغيرة جداً تشبه النقاط تختفي تحت الشعر.

    -تعطي تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف نتائج أفضل من حيث كثافة الشعر، خاصة أنها مفيدة في علاج الصلع الوراثي والصلع الناجم عن مشكلة صحية او هرمونية وحالات الصلع والتي تعرف باسم “الثعلبة”، وتضمن شعر طبيعي المظهر بدون أية مضاعفات.

زراعة الشعر بالاقتطاف

خطوات إجراء زراعة الشعر بتقنية ال FUE

هناك العديد من الخطوات يجب اتباعها في عملية زراعة الشعر بالاقتطاف :

– التحضير لـ عملية زراعة الشعر بالاقتطاف

-يستغرق التحضير لعملية زراعة الشعر بالاقتطاف ما يقرب من ساعة، يتم فيها أولا حلاقة الشعر وتقصيره في المنطقة المانحة إلى 1 ملم، ثم يبدأ تخدير المنطقة المانحة بجهاز تخدير موضعى بدون ألم لإزالة البصيلات منها والمزروعة أيضاً وتستغرق المنطقة وقتاً محدداً حتى تتخدر تماماً.

-يبدأ الطبيب في تحديد أماكن الزراعة ورسم خط للجبهة لتحديد النطاق الذي سيتم زراعة الشعر فيه ويكون خط الجبهة على حسب اختيار العميل.

  • الاقتطاف

-تستغرق هذه المرحلة ما يقرب من 3 ساعات يتم فيها إقتطاف البصيلات “جذور الشعر” باستخدام ما يشبه الروبوت “محرك صغير” بشكل فردي، وتختلف الإبرة المستخدمة في الجهاز باستخدام حجم البصيلات من شخص للأخر.

-يستخرج الجهاز البصيلات كاملة ويتم وضعها في محلول خاص للحفاظ عليها.

-يتم الاقتطاف بطريقة ال FUE في نفس اتجاه الشعر الطبيعي ويقلل هذا من تلف البصيلات ويحافظ على سلامتها ويزيد من عدد البصيلات المأخوذة من كل سم مربع دون التأثير على شكل المنطقة المانحة.

-ويعتبر أهم ما يميز هذه المرحلة أنها لا تترك أية آثار على جلد الرأس مستقبلاً، ويمكن خضوع المرأة والرجل لها حيث ان زراعة الشعر بالاقتطاف للنساء مهمة جداً للكثير، كما أنها تعتبر عملية تجميلية يمكن الخضوع لها دون الشعور بالألم كما أنها ليست لها أية آثار جانبية، ويمكن فيها إعادة تخطيط شكل اللحية والشارب لدى الرجال، أو يمكن أخذ الشعر من أى منطقة من الجسم تقريبا.

  • فتح القنوات

-بعد فترة من الراحة التي يحصل عليها المريض يبدأ الطبيب في تخدير المنطقة التي سيتم زراعتها وفتح قنوات صغيرة في فروة الرأس فيها بعد تجهيز البصيلات للزراعة، يستغرق هذا الأمر من 1 إلى 3 ساعات.

-كما أن القنوات التي يتم فتحها تكون دقيقة للغاية لزرع الجذور بواسطة ملقاط وفقاً للزاوية الصحيحة واتجاه نمو الشعر ليبدو الشعر بمظهره الطبيعي.

  • إدخال بصيلات الشعر

-تبدأ تلك المرحلة بعد الانتهاء من فتح القنوات الصغيرة لجذور الشعر المقتطف ويتم زرع بصيلات الشعر بشكل يدوي وبدقة عالية جداً، ويستغرق هذا الأمر من ساعتين إلى 4 ساعات.

-تُوزع البصيلات لتغطي المنطقة الفارغة من الشعر بشكل استراتيجي منظم وفقا لعدد الشعرات داخل كل بصيلة لتحقيق أكبر قدر من الكثافة والتغطية والمظهر الطبيعي لمناطق الشعر ويمكن زراعة من 50 إلى 60 بصيلة لكل سنتيمتر مربع اعتمادًا على عدد البصيلات التي تم الحصول عليها.

-بمجرد الانتهاء من عملية زراعة الشعر بالاقتطاف FUE قد لا يلاحظ المريض تغيراً في الشهر الأول خاصة وأن البصيلات مازالت تنمو داخل فروة الرأس ولكن الأمر يتحسن بمرور الوقت ويبدأ فى الشعور وملاحظ الفرق من الشهر الثاني و خلال الـ 6 أشهر الأولى ولا توجد اضرار لزراعة الشعر بالاقتطاف، وهو أمر طبيعي ,  ثم يبدأ الشعر في النمو بمعدل 1 سم خلال الشهر الواحد وهو المعدل الطبيعي للنمو الذي يسير به لدى الجميع.

-لا يجب أن يخشي المريض من تساقط الشعر مرة أخرى خاصة وأن الشعر المقتطف ينتمي إليه ويحمل نفس خصائص الشعر الطبيعي لديه ولا يوجد فرق بين الشعر المزروع وبين الشعر الطبيعي.