سؤال وجواب

كل ما تريد أن تعلمه عن زراعة الشعر

إجراء زراعة الشعر هو قرار جاد. وعادة، اختيار الإجراءات الطبية يأتي ببعض المخاوف. تلك المخاوف بشأن الإجراء نفسه والنتائج ما هي سوى أمر طبيعي، ولكن من الممكن تحفيف تلك المخاوف من خلال البحث والتعليم والاطلاع على أسئلة حول زراعة الشعر. وللتأكد من أن لديك كافة الحقائق قبل اتخاذ القرار، إليك بعض الاجوبة عن أهم 10 أسئلة حول زراعة الشعر.

هي عملية نقل الشعر من المنطقة المليئة بالشعر إلى منطقة أخرى حيث تعاني تلك المنطقة من الرأس من الصلع أو الشعر الخفيف وذلك لعدة أسباب، ويقوم الأطباء ومراكز زراعة الشعر بهذه التقنية في الولايات المتحدة منذ الخمسينيات، لكنها بالطبع أحدث عليها تغيرت عديدة  في السنوات الأخيرة نظرًا لتطور الطب في هذا المجال الحيوي.

نعم في حالات تساقط الشعر الشديدة، يمكن القيام بزراعة الشعر لمرضى الثعلبة.

نعم يمكن زراعة الشعر فى الأماكن المصابة بالندبات أو الجروح الناتجة عن عمليات في الجمجمة مثل تقليص الجمجمة أو الأورام أو العمليات العصبية في الجمجمة يمكن تعبئتها في الجرح بسهولة بوحدات جريبات الشعر . يمكن أن يحتاج المريض إلى أكثر من جلسة و ذلك لزيادة كثافة الشعر في منطقة الجرح و للتخفيف من حدة التباين ما بين الجرح و الشعر المزروع حول هذه الندبة.

نعم يمكن زراعة الشعر للنساء والنتائج تكون ممتازة جدا لأن التقنيات التي تستخدم فى زراعة الشعر للنساء أكثر تطور كما أنه بالنسبة لفقدان الشعر الدائم، تعتبر زراعة الشعر للنساء واحدة من الخيارات القليلة المتاحة وغالبا ما تكون الأفضل لأنها الحل الدائم الوحيد لهذه المشكلة.

يؤثر التدخين على نشاط الدورة الدموية، وبالتالي يؤثر على صحة الشعر وبطبيعة الحال الشعر المزروع أيضا، فضعف الدورة الدموية يسبب قلة الأكسجين الواصل للخلايا وبالتالي تتأخر البصيلات في النمو وتبطئ عملية شفاء الجروح


كانت عملية زراعة الشعر سابقا مؤلمة ولكن حاليا وفى ظل الكثير من التطورات في المجال لاسيما في مجال زراعة الشعر أصبح ألم زراعة الشعر معدوم تقريبا حيث انه يمكن للمريض أن يشعر بالألم فقط مع حقنة التخدير الموضعي ، غير ذلك لا يكون هناك أي ألم ويكون الخاضع للعملية واعي تماما.

يتم تحديد عدد بصيلات الشعر التي يمكن زراعتها على حسب التقنية المستخدمة ولكن نستطيع أن نقول أننا نستطيع زراعة ما بين 2000 حتى 7500 بصيلة شعر وذلك فى الجلسة الواحدة لعملية زراعة الشعر وقد تكفي الخاضع للعملية جلسة واحدة إلا إذا كان الرأس خالي من الشعر تماما ما عدا مؤخرة الرأس فقط فيكفي جلستين.

تتراوح مدة  جلسة زراعة الشعر ما بين 4 إلى 6 ساعات على حسب عدد البصيلات المزروعة الرأس.

الشعر المزروع يبدو طبيعيا بنسبة 100% 

بعد بداية الشهر الرابع من عملية زراعة الشعر يمكن تصفيف الشعر وحلاقته بشكل طبيعي

نعم يمكن زراعة الشارب واللحية والحاجب أيضا ولا توجد أي معوقات لهذه العملية.

تساقط الشعر طبيعي خلال أول شهرين وهذه من بعض دلائل نجاح العملية وسيتساقط معه القشرة التي تكون على فروة  الرأس ثم بداية من الشهر الثالث ينبت الشعر من جديد .

بعد العملية مباشرة ينبت الشعر ولكن يحدث تساقط في خلال أول شهرين ثم ينبت الشعر من جديد في بداية الشهر الثالث ويظل ينمو شهر بعد شهر الى النتائج النهائية  من 12 الى 14 شهر وكثير من الناس يبدأ يرى نتائج من 7 او 8 شهور وهذه نتائج اولية تختلف على حسب طبيعة جسم وأكل الخاضع للعملية والعادات الصحية التي يتبعها.

المحصلة النهائية

بينما تعد المخاوف حول زراعة الشعر أمراً شائعاً، فإن العملية تعد بشكل عام منخفضة المخاطر.معظم الرجال الذين يعانون من الصلع الذكوري النمطي الشائع من المرجح أن يكونون مرشحين مناسبين،إذا لم تتواجد أي مخاوف صحية.إضافة إلى ذلك، تتطلب العملية وقت محدود من الراحة والكثير يجدون أن الوقت المطلوب للتعافي يسهل التعامل معه.وعلاوة على ذلك فإن زراعة الشعر الناجحة يتم تصميمها بحيث توفر نتائج طويلة الأمد.إذا كنت تفكر في زراعة الشعر، يمكنك تحديد موعد للاستشارة مع أحد المتخصصين المهرة.وهذا يسمح بفحص موقفك الخاص عند تحديد ما إذا كان الإجراء مناسب لك حقاً.